موضوع تعبير عن ملك حفني ناصف بالعناصر‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 10 مارس 2018 - 15:18 Sunday , 19 August 2018 - 07:43 موضوع تعبير عن ملك حفني ناصف بالعناصر‎ Benefits-ginger.com‎
موضوع تعبير عن ملك حفني ناصف بالعناصر‎

موضوع تعبير عن ملك حفني ناصف بالعناصر ، ملك حفني ناصف أحد العلامات الأساسية في تاريخ الأدب التي يستشهد بها المعلمون في صفوفهم لمنح الطلاب مثلا فريد من نوعه للمرأة التي دافعت بإستمتاتة عن حقوق المرأة ودعت إلى تحريرها من الظلم والإستبداد الذي تخضع له بسبب ظلم المجتمع الذكوري. سنتحدث بشكل مختصر عن حياة ملك حفني ناصف وأهم إنجازاتها في حياتها وما هي التحديات التي تعرضت لها وهل خضعت لها أم أنها تمكنت من الصمود والتمسك بمبادئها دون تراجع خطوة واحدة للخلف.

موضوع تعبير عن ملك حفني ناصف بالعناصر :

ملك حفني ناصف يعتبر من الأدبيات المصريات التي تحدث عن حقوق المرأة وضرورة إنصافها وتحريرها من الظلم والإستعباد الذي تخضع له من الرجل أو من العادات والتقاليد التي منعت تعليمها أو حصولها على قدر ولو بسيط من الحرية لإتخاذ القرار المصيرية المتعلقة بحياتها من بينها قرارات الزواج وغيرها.

ولذلك تعتبر ملك حفني ناصف من العلامات التي ساعدت في إنتشار الإصلاح الإجتماعي في بداية القرن الماضي، وبعد مجهودها ودورها القيادي في حصول المرأة على كامل حقوقها حصلت على لقب من الأدباء والنقاد والشعراء وهو “باحثة البادية”.

ليس هذا فقط فقد حصلت ملك حفني ناصف على تكريم من نوع خاص عندما أطلق اسمها على العديد من الشوارع والمؤسسات الموجودة في مصر فقد كانت ملك حفني ناصف أول إمرأة تدعو إلى حقوق المرأة وتحريرها من قيود المجتمع والقيود التي يفرضها المجتمع الذكوري عليها، كما أنها كانت أول من يدعو للمساواة بين الرجل والمرأة في الحقوق.

أيضًا تعتبر ملك حفني ناصف أول فتاة تحصل على شهادة في المرحلة الإبتدائية وهذا كان خلال عام ألف وتسعمائة وفيما بعد تمكنت من تحقيق المزيد من النجاحات والحصول على شهادة تلو الآخر في التعليم العالي.

بالنسبة للمرأة؛ يوم ميلاد ملك حفني ناصف كان بمثابة طوق نجاة يبشرها بفرصة حصولها على كامل حقوقها، ولدت ملك حفني ناصف خلال عام 1886م في حي الجمالية بالقاهرة وتعتبر أكبر بنات الشاعر المصري المعروف حفني ناصف القاضي الذي أدهشنا دائمًا بأشعاره.

حرص والدها على تعليمها مذن الصغر ولذلك كانت تدرس في العديد من المدارس وأغلبها في المدارس الفرنسية وفيما بعد التحقت بالمدرسة السنية ومنها حصلت على الشهادة الإبتدائية وهكذا تمكنت من الإنتقال إلى قسم المعلمات بالمدرسة نفسها، وتعتبر ملك حفني ناصف أولى الناجحات خلال عام 1903، وبعدها استمرت في التدريب على التدريس لمدة عامين وحصلت فيما بعد على الدبلومة خلال عام 1905.

في عام 1907 تزوجت ملك حفني ناصف واحدًا من أعيان الفيوم وانتقلت معه للعيش في بلدته، وقد تأثرت كثيرًا بالحياة الجديدة في الفيوم بعد زواجها مباشرة وهناك اكتشفت بؤس المرأة وكيف تتعرض للظلم الشديد من قبل المجتمع وأيضًا من قبل الرجل.

هنا أصبحت ملك حفني ناصف أول فتاة تدعو إلى حقوق المرأة وخلال العقد الأول من القرن الماضي أصبحت أشهر إمرأة على الإطلاق وخاصة بعد أن حصلت على دعم كبير من أحمد لطفي السيد الذي منحها الفرصة للكتابة في جريدة “الجريدة” تحت باب اسمه “نسائيات”، وهكذا حصلت على لقب باحثة البادية لأن أغلب المقالات التي نشرتها كنت تحتوي على توقيع بهذا الإسم.

على الرغم من دعوتها إلى حقوق المرأة؛ إلا أن ملك حفني ناصف لم تنسى دورها الوطني فقد تحدثت كثيرًا في حب الوطن وتميزت أيضًا بحسها الديني في كافة كتابتها ومحاضراتها ولذلك كانت تحرص كل الحرص على الظروف الوطنية والقومية والدينية التي يعيش فيها المجتمع.

على الرغم من أنها حاولت إقتباس الكثير من المبادئ والأعمال من الحضارات الغربية؛ إلا أنها كانت تنتقي ما هو مناسب لتعاليم الدين الإسلامي وما يتماشي مع عادات وتقاليد المجتمع الذي تعيش فيه، كانت ترغب في تنمية وتطوير ثقافة الإنسان دون أن تُدخل أى تعاليم تؤثر بشكل سلبي أو عكسي على الإنسان.

بعد فترة بسيطة تحولك ملك حفني ناصف إلى أصغر أديبة وصحفية وأيضًا شاعرة في عصرها، هذا بالإضافة إلى أن الجانب الديني لدينها منعها من خوض مشاكل أو خصومات مع الرجل أثناء دعوتها لحرية المرأة وحصولها على كامل حقوقها، أيضًا إنجازها الوطني ساعدها كثيرًا في التحدث عن حرية الرجل والشعب بأكملها وهذا الإتجاه ورثته عن والدها الذي كان مناصرًا للزعيم سعد باشا زعلول.

وهكذا ذكرت ملك حفني ناصفي في إحدى محاضراتها أن الوعي السياسي عند المرأة لا يقل عن الرجل وهذا ما ظهر خلال الأبيات التي نظمتها في قصيدة هاجمت فيها قانون المطبوعات وكان هذا أول تحول لها لتصبح أولى مناضلات في قضايا المرأة.

كما تميزت ملك حفني ناصف بالحركة الفكرية التي ظهرت في بداية القرن الماضي بقيادة الشيخ محمد عبده وسعد باشا زغلول وقاسم أمين وأيضًا أحمد بطفي السيد. خلال عام 1911 تمكنت ملك حفني ناصف من تكوين جمعية تشبه إلى حد كبير جمعية الهلال الأحمر وهذا بعد الإعتداء الإيطالي على طرابلس الغرب، هذه المشكلة التي أثارت الجدل في مصر بشكل كبير.

حرصت الجمعية التي أنشأتها ملك حفني ناصف على إرسال المعونات من الملابس والأدوية والمساعدات المادية والأغطية والمأكولات والمشروبات التي يحتاجها ضحايا هذا العدوان. تحدث الكثيرون عن ملك حفني ناصف ومسيرتها في دعم الشعب والدفاع عن حقوق المرأة وقد ذكرت الأديبة المعروفة “مي زيادة ” في إحدى كتاباتها عن سيرة بنت الشاطئ ملك حفني ناصف ، أيضًا الكاتبة العالمية “شارلوت كامرون” تحدثت في كتاب تحت عنوان شتاء إمرأة في أفريقيا عن حياة ملك حفني ناصف ودورها في المجتمع.

توفيت ملك حفني ناصف خلال عام 1918 عن عمر يناهز 32 عامًا، فقدها المجتمع بأكملها وخاصة المرأة ولذلك رثاها الكثير من الشعراء في قصائدهم من بينهم خليل مطران وأحمد شوقي وحافظ إبراهيم. هذه النبتة التي زرعتها ملك حفني ناصف ساعدت في تحرير المرأة من العبودية والظلم التذي وقع عليها منذ قديم الزمن، ساعدت ملك حفني ناصف في إنشاء جيل يتبعها يحرص على نيل حقوقه والدفاع عن حقوق الآخرين.

الآن، في العصر الحالي المرأة تتساوى مع الرجل في حقوقها وأصبحت تملك الحرية لإتخاذ قراراتها المصيرية بنفسها دون ضغط أو ظلم من الآخرين وأيضًا دون خضوعها تحت ما يُعرف بعادات وتقاليد المجتمع التي وضعها أحدهم لإخضاع الناس لحكمه وعدم خروجهم عن الخط الذي يسمح به.

هذا بالإضافة إلى دخول المرأة في كافة مجالات الحياة وإمكانية تعلمها أى شيء وفي أى وقت ترغب فيه دون الخوف من ظلم أحدهم وطغيانه، لكن مع ذلك لم تنسى المرأة دورها في حياة الرجل وقد ساعدت في ظهور الكثير من رجال الأعمال والعلماء والمفكرين الذي طورا المجتمع بشكل جذري.

قبل أن تتوفي ملك حفني ناصف تمكن من ترك علامة في كل إمرأة وهي رغبتها في الحياة والتمسك بحقوقها بالكامل وعدم السماح لأحدهم بإتخاذ القرارة بالنيابة عنها، معرفة أن السعادة من حقها ولا يجوز أن يحرمها المجتمع من ذلك وإتخاذها كونها عبدة لتنفيذ المطالب ليس أكثر من ذلك.

كن إيجابى وشارك هذه المعلومة