فحص اللحوم بعد الذبح‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 06 مارس 2018 - 14:51 Sunday , 19 August 2018 - 19:19 فحص اللحوم بعد الذبح‎ Benefits-ginger.com‎
فحص اللحوم بعد الذبح‎

فحص اللحوم بعد الذبح ،

تعتبر اللحوم من أهم الأغذية البروتينية المحببة لغالبية المستخدمين الذين يفضلون اللحوم الظازجة ذات المظهر الجذاب والتي عند طهيها تعطي الطعم الجيد ، واللحوم كما هو معروف هي لحوم الحيوانات التي تأكل النباتات والحبوب والأعشاب مثل الأبقار والجاموس والجمال والأغنام والماعز و ترجع النكهة غير الطبيعية للحوم إلي عدة عوامل منها نوع العليقة التي يتغذي عليها الحيوان وما ينتج عن تمثيلها داخل جسمه من مواد تعطي الطعم الكبريتي أو طعم الأسيتون .

كذلك بعض الأمراض التي تصيب الحيوان وتعطي الطعم الشبيه بطعم الجبن وأكثر من ذلك ما تمتصه اللحوم من روائح أثناء التخزين أو ما يحدث من تحلل في حالة سوء التخزين وتعطي الطعم التحللي العفن ، لذلك يجب العناية واتباع الإشتراطات الصحية لذبح وانتاج اللحوم بداية منتصفية الدم من الذبيحة فور عملية الذبح لأن وجود الدم في الذبيحة يؤدي إلي سرعة فساد اللحوم مع العلم أن تصفية الدم لا تتم تماما و يتبقي حوالي ٣/١ كمية الدم داخل الأنسجة و يطلق عليه الدم المتبقي .

ويمكن تقدير الدم المتبقي بتقدير نسبة الهيموجلوبين بعد استخلاصه من اللحم ، كما يمكن اجراء تجربة بسيطة بوضع شريحة من اللحم بين شريحتين زجاجتين فيكون اللون الأحمر فاتح في حالة تصفية الدم جيداً .

فوائد اللحوم 10 نصائح من خبراء التغذيه لتناول اللحوم البيضاء والحمراء

فحص اللحوم بعد الذبح

فحص اللحوم بعد الذبح

فحص اللحوم بعد الذبح :

ولكي يتم فحص اللحوم بعد الذبح هناك اختبارات كيميائية تجري علي اللحوم ذات اللون غير الطبيعي مثل اللون المائل للإصفرار هل هو نتيجة طبيعية لوجود نسبة من الكاروتين الذائب في الدهن أو نتيجة لأملاح الصفراء في الحيوانات المريضة ، وعموماً فالفحم بعد الذبح يكون لونه غامق متماسك وعند فرحمها فإن الماء الموجود باللحم لايخرج بسهولة وكذلك يكون محتفظاً بالأملاح والسكريات وبعد يوم أو يومين من الحفظ يصبح اللون أخف ويكون القوام أكثر طراوة وعند فرمها يخرج منها أكثر من ثلاثون بالمئة من السائل وتقل درجة حرارة المقاومة الكهربية للحم .

لذلك كان من الضروري الكشف علي الحيوانات من قبل الذبح للتأكد من خلوها من الأمراض التي تنقل الإنسان وكذلك فحص اللحوم بعد الذبح للتأكد من سلامة اللحم وباقي أعضاء الذبيحة مثل الكبد والطحال والرئة والعضلات لعدم وجود الدودة الشريطية التي يمكن أن تنتقل إلي الإنسان في حالة عدم طهي اللحوم جيدا مع العمل علي منع أي تلوث للحوم بعد الذبح وأثناء السلخ والغسيل حتي لا تتعرض للبكتيريا التي تتسبب في فسادها .

كن إيجابى وشارك هذه المعلومة