كيف تكون مبدعا في تفكيرك‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 01 مارس 2018 - 08:41 Monday , 21 May 2018 - 12:47 كيف تكون مبدعا في تفكيرك‎ Benefits-ginger.com‎
كيف تكون مبدعا في تفكيرك‎

كيف تكون مبدعا في تفكيرك ، الإبداع أو التفكير الإبداعي هو الذي يعتمد على الابتكار والتجديد وهو المعنى المضاد لطرق التفكير العادية والتقليدية؛ فالشخص المبدع في الحياة هو الذي يسعى دائما لأن يكون متميزاً ومختلفاً عن الآخرين لإحداث التطوير والتغيير ويخلق أساليب تفكير جديدة خاصة به.

وتنقسم الصفات دائما إلى ذاتية أو مكتسبة، أما صفة التفكير الإبداعي فهي تنتمي إلى القسمين؛ فالقدرة على الابتكار والإبداع تنتقل من خلال الجينات الوراثية وتكون بذلك صفة ذاتية، ويمكن اكتساب جزء منها أيضاً من خلال الإقبال على العلم والمعرفة وتدريب العقل على طرق التفكير المختلفة وتكون بذلك صفة مكتسبة.

ومن خلال موقع مركز الفوائد العامة سوف نتعرف على بعض الطرق التي يمكن لأي شخص من خلالها أن يتعلم كيف يكون مبدعاً في تفكيره.

كيف تكون مبدعا في تفكيرك

  • تقبل الأفكار الجديدة:

وطِّن نفسك دائما على أن تتقبل الأفكار الجديدة مهما كانت غريبة وغير متوافقة مع المنطق؛ فالأفكار الإبداعية دائما ما تكون محل رفض وجدل بل ومحل سخرية في بدايتها ثم تتحول إلى واقع يتقبله الآخرين ويسلِّمون به، فالصعود إلى القمر وغزو الفضاء كان أمراً مثير للتعجب عندما تم طرحه لأول مرة والآن قد أصبح حقيقة يقرها الجميع.

  • التفكير المعكوس:

إذا أردت أن تصل إلى أفكار جديدة وابتكارية بمعنى الكلمة فاجعل تفكيرك دائماً عكس الواقع، وعلى سبيل المثال: إذا أردت أن تبتكر علاجا جديدا لأي مرض فلا تبحث في طرق العلاج ولكن ابحث عن مسببات المرض وعن المواد الفعالة التي تستخدم للحد من هذه الأسباب، وبعملية بحث بسيطة سوف تجد العديد من المواد الطبيعية التي تحتوي على نفس هذه المواد الفعالة؛ وبذلك سوف تتمكن من الوصول إلى عدد كبير من طرق العلاج الجديدة والمبتكرة التي يغفل عنها الكثيرين، ويمكن تطبيق طريقة التفكير المعكوس مع العديد من الأفكار وجوانب الحياة الأخرى للوصول إلى أفكار إبداعية جديدة.

  • التدبر والتفكر:

التدبر دائما والتفكر في عظيم خلق الله وفي المعجزات الربانية في خلق الإنسان وكافة المخلوقات الأخرى وفي خلق السماوات والأرض وغيرها؛ يساعد بشكل كبير على زيادة قدرة الإنسان على التفكير الإبداعي؛ لأن التفكر وكذلك التدبر له دور في زيادة عدد الزوائد المسؤولة عن الذكاء والتفكير في المخ.

  • التخيل:

لا تضع حد لخيالك دائما بل أطلق له العنان لأن التخيل يعتبر وسيلة رائعة للوصول إلى الأفكار الغريبة والغير تقليدية والتي يمكن في كثير من الأحيان ترجمتها إلى أفكار حقيقية، فتخيل وجود البساط السحري ساهم في الوصول إلى فكرة الطائرة، وتخيل وجود البلورة السحرية ساهم في الوصول إلى فكرة التليفزيون.

  • القراءة الدائمة والاطلاع:

القراءة الدائمة والاطلاع والعصف الذهني يساعد على توسيع المدارك وزيادة قدرة الإنسان على التخيل والتصور والإبداع؛ فلا يوجد عالم أو أي شخص اختلف وتميز في مجاله إلا ولديه مكتبة ضخمة من الكتب والمجلدات التي ساعدته على أن يكون صاحب فكر إبداعي ومبتكر.