الرئيسية / شخصيات / جاستن بيير جيمس ترودو

جاستن بيير جيمس ترودو

جاستن بيير جيمس ترودو (بالإنجليزية: Justin Trudeau) (من مواليد 25 ديسمبر 1971) هو رئيس وزراء كندا وزعيم الحزب الليبرالي الكندي. ترودو هو الابن البكر لبيير ترودو، رئيس الوزراء الكندي السابق. انتخب عضو مجلس النواب عن الدائرة الانتخابية من بابينو في عام 2008، وأعيد انتخابه عام 2011. شغل مناصب في حكومة ظل الحزب الليبرالي كناقد للشباب والتعددية الثقافية والمواطنة والهجرة، ومرحلة ما بعد التعليم الثانوي والشباب ورياضة الهواه. في 14 أبريل 2013، انتخب ترودو لزعامة الحزب الليبرالي الكندي.
عقب فوز الحزب الليبرالي الكندي بأغلبية ساحقة في الانتخابات الفدرالية يوم 19 أكتوبر عام 2015، أصبح ترودو رئيس وزراء البلاد وأدى اليمين الدستورية يوم 4 نوفمبر 2015.السنوات الأولى.

 

جاستن بيير ترودو
جاستن بيير ترودو

نشائة جاستين جيمس ترودو :

ولد جاستن بيير جيمس ترودو في أوتاد أونتاريو وهو الابن الثاني لرئيس وزراء الحالي بيبر ترودو في التاريخ الكندي ، وتم انفصال ولدا في عام 1977 ، وكان ترودو يبلغ من العمر ست سنوات ، وترك والدة رئاسة الوزراء عام 1984 ، وقال ترودو في عام 2009 عن امه وزواجها بوالدة  “أحبوا بعضهم البعض بشكل لا يصدق، بحماس، وتماما. ولكن كان هناك فرق 30 سنة بينها وبين والدي. لم تكن يوما شريكا على قدم المساواة في ما شغل حياة والدي، واجبه لبلاده “.

التحق جاستين بكوليج جان دي بربوف لدي ترودو بكالوريس في الآدب من جامعة مكغيل بدرجة بكالوريوس في التربية من جامعة كولومبيا البريطانية ، وبعد تخرجة عمل مدرسا للغة الفرنسية والرياضيات في اكاديمية ويست بونيت رمادي ومدرسة السير تشرشل الثانوية في فانكو ، كولومبيا البريطانية .

درس الهندسة في جامعة مونتريال عام (2002-2004) وحصل علي درجة الماجستير في الجغرافيا البيئية في جامعة ماكيجل قبل تعليق دراستة للخوض في الحياة العامة .

وفي عام 2007 بدء ظهورها وتألقه في مسلسل سي بي سي “الحرب العظمي ” وكان الهدف منه تسليط الضوء علي مشاركة كندا في الحرب العالمية الاولي ، وقام بعمل دور تالبوت ميرسر بابينو الذي تم قتله في 30 أكتوبر 1917 خلال معركة باشنديل .

جاستن بيير ترودو
جاستن بيير ترودو

النشاط العام :

قام ترودو بتأسيس هو وعائلتة حملة كوكاني للسلامة في الرياضيات الشتوية عام 200 وذلك تم بعد وفاة شقيقته ميشال ترودو في انهيار جليدي أثناء رحلة تزحلق ، وقام ترودو بالأنتقد مع قرار الحكومة الكولومبيا لوقف تمويل لنظام إنذار الانهيار الجلدي عام 2002  .

ومن عام 2002 إلي 2006 ، ترأس مشروع أسسه صديق العائلة جاك هيبير ، وفي 20020-2003 أنضم الي أعضاء فريق برنامج إذاعة سي بي سي كندا تقرأ ، وهو كام من مشجعي رواية “مستعمرة الأحلام غير المتبادلة” التي كتبها اين جونستون.

أفتتاح ترودة وهو وشيقيته الكسندر مركز ترودو لدراسات السلام والنزاعات في جامعة تورنتو في إبريل 2004 وأصبح المركز جزاء من مدرسة مؤنك للشؤون وذلك تم عام 2006 وحصل علي جائزة جلير للأدب.

خاض ترودو معركة ضد مقترح منجم للزنك بقيمة 100 مليون في عام 2005 ، وكان يهدف أن المنجم سيسم نهر نهاني الذي يقع في الأقاليم الشمالية الغربية ، ويعد النهر موقع تراث عالمي بتصنيف الأمم المتحدة ، وقال عنه

“إن هذا النهر هو مكان سحري رائع. أنا لا أقول التعدين خاطئ ولكن هذا ليس هو المكان المناسب لذلك.”

وفي 17 ستمبر 2006 ، كان ترودو رئيس التشريفات في مسيرة نظمها روميو دالير والتي دعت للمشاركة الكندية في حل أزمة دارفور.

جاستن بيير ترودو
جاستن بيير ترودو

ترودو في مؤتمر 2006 للقيادة:

من هنا البدايات السياسية لترودو دعم فيها الحزب الليبرالي من سن مبكر ، وأيضا عمل علي تقديم دعمه لزعيم الحزب جون تيرنر في الانتخابات الفدرالية 1988 ، وبعد عامين قام بدافع عن الفدرالية الكندية كالطالب في كلية جان دي بربوف ، المدرسة اليسوعية المرموقة الثانوية التي حضر.


أصبح ترودو أكثر أنخراطا بالحزب اللبيرالي بعد وفاة والده ، وأيضا الأولمبي شارمين كروكس قام أقامة حفل أستضافة رئيس الوزراء المنتهية ولايتة جان كريتيان في مؤتمر قيادة الحزب عام 2003 ، وتم تعينة لرئاسة فرقة عمل معينة بتجديد الشباب بعد هزيمة الحزب في الانتخابات الفيدرالية عام 2006 .

تم أنتقد ترودو القومية الكبيكية بوصف القومية السياسية عموما بأنها فكرة قديمة من القرن ال 19 وذلك ف أكتوبر 2006 ، وأعتبر أن هذا التعليق نفد مايكل ايجناتيبف الذي كان مرشحا في أنتخابات زعامة الحزب اللبيرالي 2006 وهو كان يدعم الاعتراف بكبيبك كأمة ، وتم وصف ترودو خطايا العام في موضوع واصفا فكرة كيبيك الأمة بأنها “ضد كل ما كان يعتقده والدي”.

أعلن ترودو دعمه لمرشح زعامة الحزب جيرارد كينيدي في وقت قصير من تاريخ اتفاقية 2006 ، وقدام كينيدي خلال الخطب النهائية للمرشحين عندما أسقط كينيدي بعد الاقتراع الثاني ، ومن هنا ذهب معه ترودو لدعم الفائز في نهاية المطاف سيتفان ديون .

في عام 2007 انتشرت شائعات أن ترودو سيرشح للانتخابات الفرعية في دائرة أترمنت بمونتريال ، لكنة قال أنه سيسعي لترشيح في دائرة بابينو للإنتخابات العامة المقبلة

جاستن بيير ترودو
جاستن بيير ترودو

النائب الليبرالي:

دعا رئيس الوزراء الكندي سيتفين هاربر لانتخابات في 14 أكتوبر 2008 ، ترودو فاز بفارق ضئيل علي عضوة البرلمان من حزب الكتلة الكيبيكية وانتخب كعضو للبرلمان .

في 2008 فاز حزب المحافظين بحكومة أقلية في الانتخابات ودخل ترودو البرلمان كعضو من المعارضة الرسمية ، ويعد ترودو من أول أعضاء البرلمان الكندي والذي كان يدعو الي سياسة الخدمة التطوعية الوطنية للشباب وفي 2009 ترأس المؤتمر الوطني للحزب اللبيرالي في فانكور ، وفي نفس العام في أكتوبر عين ناقد الحزب لتعدد الثقافات والشباب ، وتم إعادة تعينه لمنصب ناقد الشباب والمواطنة والهجرة في ستمبر 2010 .

أعيد انتخاب ترودو في بابينو في الانتخابات الفيدرالية الكندية عام 2011، حيث سقط الحزب الليبرالي للمركز الثالث ولم يبقى له في مجلس العموم سوى أربعة وثلاثين مقعدا

استقال مايكل إغناتييف كزعيم للحزب مباشرة بعد الانتخابات، وتعممت الشائعات مرة أخرى أن ترودو يمكن أن يصبح خليفته. وفي هذه المناسبة، قال ترودو، “أنا لا أشعر أنني يجب أن أغلق خياراتي”،

بعد أسابيع تم أختيار بوب راي النائب عن تورونتو كزعيم مؤقت حتي يتم أختيار زعيم دائم للحزب ، وأيضا تم تعين راي كناقد الحزب لمرحلة مابعد التعليم الثانوي والشباب ورياضة الهواة .

جاستن بيير ترودو
جاستن بيير ترودو

الزعيم الليبرالي:

أظهرت استطلاعات الرأي التي أجريت خلال سباق الزعامة أن دعم الليبراليين سيرتفع لو كانوا بقيادة ترودو. يوما بعد الفوز بقيادة حزبه أظهر استطلاع للرأي أن الحزب الليبرالي تم اختياره من قبل 43 في المائة من أفراد العينة وهذا بالمقارنة مع 30 في المائة لحزب المحافظين الحاكم و 19 في المائة لصالح حزب المعارضة الرسمية الديمقراطيون الجدد.

الحياة الشخصية:

ترود مع زوجته صوفي غريغوار عام 2008 في مهرجان تورنتو السينمائي الدولي.
التقى ترودو صوفي غريغوار عندما كانا أطفال في مونتريال، وعندما كانت غريغوار زميلة أخه الأصغر ميشيل. اعادا الاتصال كبالغين في يونيو 2003، عندما غريغوار بحلول ذلك الوقت شخصية تلفزيونية في كيبيك ، وعينت للمشاركة في استضافة لحفلة الخيرية بجانب ترودو . تزوجا في 28 مايو 2005 في حفل كاثوليكي بكنيسة سانت مادلين أترمنت دي مونتريال. لديهما ثلاثة أطفال : الأبناء خافيير جيمس (ولد في أكتوبر 2007) وهادريان (من مواليد فبراير 2014)، والابنه إيلا جراس مارغريت (من مواليد فبراير 2009).
في يونيو 2013، وبعد شهرين من ترقي إنتخاب لمنصب زعيم الحزب الليبرالي، قال انه وزوجته باعا منزلهما في حي كوت دي نيجس بمونتريال.


كن إيجابى وشارك هذه المعلومة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *