نعيم أهل الجنه وحال أهلها فيها‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 14 ديسمبر 2017 - 00:30 Tuesday , 25 September 2018 - 02:00 نعيم أهل الجنه وحال أهلها فيها‎ Benefits-ginger.com‎
نعيم أهل الجنه وحال أهلها فيها‎

نعيم أهل الجنه وحال أهلها فيها ، الجنة هي دار الخلود للمؤمنين وقد أعد الله سبحانه وتعالى لهم فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر، وهناك الكثير من الآيات والأحاديث النبوية التي تتحدث عن وصف الجنة ونعيمها وحال أهلها، ومن خلال مركز الفوائد العامة سوف نتعرف عن وصف ونعيم الجنة في القرآن والحديث

الجنة

وعد الله سبحانه وتعالى عباده المؤمنين الطائعين بأن جزاؤهم الجنة بعد البعث يوم القيامة، وجعل شرط دخولها الإيمان بالله والتسليم برسالاته وأنبيائه واتباع الهدي النبوي الذي جاء به دين الإسلام  وفعل الخير واجتناب الذنوب والكبائر.

نعيم أهل الجنة وحال أهلها فيها - مركز الفوائد العامة

نعيم أهل الجنة وحال أهلها فيها

نعيم أهل الجنة وحال أهلها فيها

  • قصور أهل الجنة تتكون من الذهب والفضة، وحصب الجنة اللؤلؤ وترابها المسك.
  • أهل الجنة لهم صورة واحدة وسوف ينعمون بجمال سيدنا يوسف، وأخلاق سيدنا محمد، وعُمر سيدنا موسى (33 عام)، وطول سيدنا آدم (60 ذراعاً).
  • وورد عن رسول الله ﷺ أن أول من يدخلون الجنة سوف يكونون على هيئة البدر.
  • تحية أهل الجنة لبعضهم البعض هي السلام.
  • لا يوجد عبادات في الجنة أو التزامات سواء صلاة أو صيام أو غيرهم من الفروض سوى عبادة التسبيح.
  • الجنة بها الحور العين وقد وصفهم الله سبحانه وتعالى في القرآن قائلاً: “كأنهن الياقوت والمرجان”.
  • بها أنهار خمر وعسل ولبن وبها أجمل الثمار والفواكه والطعام، حيث يقول الله سبحانه وتعالى: “مثل الجنة التي وعد المتقون فيها أنهار من ماء غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه وأنهار من خمر لذة للشاربين وأنهار من عسل مصفى ولهم فيها من كل الثمرات ومغفرة من ربهم”.
  • وبها نهر الكوثر نهر رسول الله ﷺ مصداقا لقول الله تعالى: “إنا أعطيناك الكوثر”، ويصف رسول الله هذا النهر قائلا: “هو نهر في الجنة حافتاه من ذهب يجري على جنادل الدر والياقوت، شرابه أحلى من العسل، وأشد بياضا من اللبن، وأبرد من الثلج، وأطيب من ريح المسك”.
  • ولم يُعطى أهل الجنة نعمة أكبر من رؤية الله عز وجل.

وصف أهل الجنة في القرآن

  • يقول الله تعالى في سورة النساء: “والذين آمنوا وعملوا الصالحات سندخلهم جناتٍ تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبداً لهم فيها أزواج مطهرة وندخلهم ظلا ظليلاً”.
  • ويصف سبحانه وتعالى حال أهل الجنة في سورة الأعراف قائلا: “ونزعنا ما في صدورهم من غل تجري من تحتهم الأنهار وقالوا الحمد لله الذي هدانا لهذا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله”.

وصف أهل الجنة في الأحاديث النبوية

  • يقول رسول الله ﷺ: “من يدخل الجنة ينعم لا يبأس، لا تبلى ثيابه ولا يفنى شبابه”.
  • وورد عن رسول الله أن الله جل وعلا يوجه حديثه لأهل الجنة قائلاً: “يا أهل الجنة، فيقولون: لبيك ربنا وسعديك والخير في يديك، فيقول: هل رضيتم، فيقولون: وما لنا لا نرضى يا رب وقد أعطيتنا ما لم تعط أحداً من خلقك؟ فيقول: ألا أعطيكم أفضل من ذلك؟ فيقولون: يا رب وأي شيء أفضل من ذلك؟، فيقول: أحل عليكم رضواني فلا أسخط عليكم بعده أبداً”.