دعاء لرد كيد النساء‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 11 أغسطس 2018 - 13:34 Sunday , 21 October 2018 - 17:47 دعاء لرد كيد النساء‎ Benefits-ginger.com‎
دعاء لرد كيد النساء‎

دعاء لرد كيد النساء، ذكر الله النساء في القرآن وجعل هناك صورة مخصصة للنساء، للبحث عن كيفية المحافظة والتعامل مع المرأة، هذا المقال من مركز الفوائد العامة يذكر دعاء لرد كيد النساء.

دعاء لرد كيد النساء

الدعاء هو وسيلة الإنسان في الحصول على حفظ وحماية الله من كل شر، الأدعية تساعد العبد على التقرب من الله وليس هناك سلاح للتمسك به في مواجهة الشر أفضل من الدعاء إلى الله، ولكن هذا يحتاج إلى التمسك بالدعاء والثقة في الله عز وجل وقدرته الكبيرة على استجابة الدعوة في وقتها ولكنها يحب سماع دعوة العبد والإلحاح منه.

تحدث الله سبحانه وتعالى عن النساء في مواقف كثيرة وعن أهمية النساء في مواقف الحرب والسلم منذ أيام الرسول، وكيفية التعامل كما ذكر الإسلام الكثير من القوانين التي تساعد المرأة على أن تناول حقوقها مثل الرجل، مثل حقوق الامتلاك والبيع والشراء، ولقد أيضاً تحدث الله في القرآن عن كيد النساء وقدرتهم على بلوغ الأماكن والأمنيات من خلال الذكاء الشديد، والفطنة في التعامل مع الأمور، ومن أهم الشخصيات التي ذكر القرآن عن كيدها هي زليخة امرأة العزيز التي حاولت إغواء سيدنا يوسف عليه السلام وكانت السبب في دخوله السجن.

والعديد من النماذج الأخرى للنساء التي تحذر الرجال من فرط التعامل بقسوة مع النساء أو التعامل معهم على أساس الجنس الضعيف الغير قادر على الدفاع عن نفسه، حيث وصلت المرأة الآن إلى أكبر المناصب في العالم ولذلك فإنها قادرة على التحكم في حياتها والتسبب في الأذى لمن يضايقها.

الإكثار من الذكر والاستغفار هما سبيل الإنسان إلى التقرب إلى الله والتمسك بالصلاة والعبادة والالتزام بأوامر الله سبحانه وتعالى تؤدي إلى كثرة الدعاء ومنها إلى الحصول على حماية الله من الشر والظلم من العباد، وقراءة الرقية الشرعية والتي هي عبارة عن قراءة سورة الفاتحة وآية الكرسي لما لها من فوائد عظيمة، وقراءة المعوذتين جميع هذه السور الصغيرة من أفضل الآيات في القرآن الكريم.

قد ذكر العديد من الأدعية التي تساعد على رد الظلم وإبعاد الأعداء وكيد النساء، ومن هذه الأدعية:

أعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّاتِ الَّتِي لَا يُجَاوِزُهُنَّ بَرٌّ وَلَا فَاجِرٌ، مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ وَذَرَأَ وَبَرَأَ، وَمِنْ شَرِّ مَا يَنْزِلُ مِنْ السَّمَاءِ، وَمِنْ شَرِّ مَا يَعْرُجُ فِيهَا، وَمِنْ شَرِّ مَا ذَرَأَ فِي الْأَرْضِ، وَمِنْ شَرِّ مَا يَخْرُجُ مِنْهَا، وَمِنْ شَرِّ فِتَنِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ، وَمِنْ شَرِّ كُلِّ طَارِقٍ إِلَّا طَارِقًا يَطْرُقُ بِخَيْرٍ يَا رَحْمَنُ.

اللَّهُمَّ إِنِّي عَبْدُكَ، ابْنُ عَبْدِكَ، ابْنُ أَمَتِكَ، نَاصِيَتِي بِيَدِكَ، مَاضٍ فِيَّ حُكْمُكَ، عَدْلٌ فِيَّ قَضَاؤُكَ، أَسْأَلُكَ بِكُلِّ اسْمٍ هُوَ لَكَ سَمَّيْتَ بِهِ نَفْسَكَ، أَوْ أَنْزَلْتَهُ فِي كِتَابِكَ، أَوْ عَلَّمْتَهُ أَحَدًا مِنْ خَلْقِكَ، أَوِ اسْتَأْثَرْتَ بِهِ فِي عِلْمِ الْغَيْبِ عِنْدَكَ، أَنْ تَجْعَلَ الْقُرْآنَ رَبِيعَ قَلْبِي، وَنُورَ صَدْرِي، وَجَلَاءَ حُزْنِي، وَذَهَابَ هَمِّي.

يارب استحلفتك بضعفي وقوتك ، وأقسمت عليك بعجزي واقتدارك .. إلا جعلت لي مخرجاً من ظلمتي إلى نوري .. ومن نوري إلى نورك .. سبحانك لا إله إلا أنت.