القلق النفسي والاكتئاب والتوتر والوسواس‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 01 يناير 2018 - 13:34 Sunday , 09 December 2018 - 16:31 القلق النفسي والاكتئاب والتوتر والوسواس‎ Benefits-ginger.com‎
القلق النفسي والاكتئاب والتوتر والوسواس‎

القلق النفسى والاكتئاب والتوتر والوسواس، فهى مشكلة تواجة الكثير من الناس ولكننا لانعرف أسبابها ولا ماذا نحس لذا يجب أن يكون عندنا دراية بها حتى لانتعرض لأمراض نفسية تؤثر علينا بالسلب .

كما أن الدراسات العلمية أكدت أن السبب وراء حدوث حالات عدم الإتزان النفسى والجسدى وكذلك العقلى أيضا هو نقص فى مادة السيروتين لدى الإنسان المضطرب، وهذا يجعلة عرضة لإصابة بأمراض عصبية مثل القلق والخوف والتوتر والوسواس القهرى وحالات الإكتئاب التى قد تكون أسوأ من الإنتحار الذى يتعرض له الإنسان .

دعنا أن نعرف مادة السيروتين  التى تصنع كيميائيا من التريتوفان والذى يوجد بشكل أساسى فى القناة الهضمية وفى الجهاز العصبى المركزى وأيضا فى الصفائح الدموية بالإضافة إلى إنها تجعلنا نشعر بالسعادة والرضا بالنفس فى نفس الوقت.

وللعلم أن مادة السيروتين توجد بنسبة 90% فى القناة الهضمية والذى بدورة يعمل على تنظيم الكثير من الوظائف المهمة فى جسم الأنسان وكذلك يعمل على تنظيم الحركة المعوية .

وظائف مادة السيروتين فى جسم الإنسان:

  • تقوم بالكثير من الوظائف الفكرية للإنسان مثل الذاكرة والتعلم فهى أهم الوظائف لدى الإنسان .
  • هى المسئولة عن الساعة البيولوجية أو الحيوية الموجودة بداخل كل إنسان.
  • مادة السيروتين الموجودة فى الجهاز العصبى لها دور فعال وحيوى فى تضبيط الحالة المزاجية للإنسان.
  • يلعب دورا مهما فى تنظيم دورة النوم وتنظيم الطاقة الموجودة فى النشاط الحركى.
  • كما أنها المسئول عن السلوك العداونى لدى الإنسان والسلوك الجنسى أيضا .
  • يقوم بدور الناقل العصبى الذى يكون أهم مكان لأداء مضادات الإكتئاب .
  • مادة السيروتين مادة فعالة فى بناء الخلايا .
  • تفرز مادة السيروتين إستجابة  للكثير من المحفزات مثل رغبة الطعام أو الرغية فى التواصل الجنسى .

أعراض نقص السيروتين فى الجسم :-

  • نقص مادة السيروتين فى الجسم تؤدى إلى عدم القدرة على ضبط أفكارنا الإيجابية والتخلص من الأفكار السيئة .
  • عدم إستطاعة التواصل مع العالم الخارجى  والذى بدورة يؤدى إلى لجوء الأنسان إلى العزلة.
  • الخوف من التواصل الإجتماعى وعدم القدرة القدرة على الكلام والتعبير عما بداخلة.
  • الشعور بعدم الراحة والأرق المستمر والذى بدورة يؤدى إلى أمراض جسمانية.
  • الشعور بكثرة العرق وتعب القلب.
  • عدم القدرة على الإستمتاع بالحياة مثل الأخرين.
  • عدم القدرة على التواصل الجنسى .
  • وجود الوساس القهرى فى كل شئ يقوم بة فى حياتة.
  • حدوث إضطربات بالقولون العصبى مع الإحساس بوجود الكثير من الأمراض لدينا والتى تحتاج أن نلجأ فيها إلى الطبيب بشكل مستمر مما يهدد هذا حياتنا.

النصائح العامة لزيادة مادة السيروتين والتخلص من الإكتئاب :-

  • التمارين الرياضية حيث قد أثبت الدراسات أن مع أداء التمارين الرياضية بشكل مستمر يعمل على رفع مادة السيروتين فى الجسم مما يجعلة يشعر بالسعادة وراحة البال.
  • قد أوضحت الدراسات أن السلوك المعرفى المرتبط بحالة الإنسان المزجية وبالتالى يؤثر على زيادة مادة السيروتين بالجسم.
  • التعرض للضوء من أحد طرق العلاج للحالات الغير الموسمية للإكتئاب كما أنة يعالج حالات الإكتئاب المصاحبة للدورة الشهرية وكذلك المصاحبة لحالات الحمل، مع دخول كمية كافية من الضوء للمنازل لأن ذلك مفيد لتأسيس الأبنية .
  • تناول الغذاء بشكل صحى وسليم.