اذاعة مدرسية عن الامانة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 10 يناير 2018 - 17:19 Friday , 19 October 2018 - 04:36 اذاعة مدرسية عن الامانة‎ Benefits-ginger.com‎
اذاعة مدرسية عن الامانة‎

اذاعة مدرسية عن الأمانة، الأمانة هى الصفة الجميلة التى يتحلى بها الإنسان والتى تجعل صاحبها شخص موثوق فيه لدى الجميع كما أنه يكون من الأشخاص المحبوبة، بالإضافة إلى أن الأمانة صفه من صفات النبى صلي الله عليه وسلم حيث أنه سمى بالصادق الأمين، كما أن الإسلام حثنا على الأمانة والتى ذكرها الله سبحانه وتعالى فى كثير من آياتة.

حيث أن الأمانه صفة من الصفات المؤمنين التى أمرنا بها الله سبحانه وتعالى والتى يجب على كل إنسان مؤمن التمسك بها حتى يفوز برضى الله عز وجل وأيضاً يفوز بحب المجتمع ويكون من الأشخاص ذات التقدير والثقة، وسوف نوضح أفضل إذاعة مدرسية عن الأمانة من خلال مركز الفوائد العامة.

تعرف عن: اذاعة مدرسية عن التسامح

اذاعة مدرسية عن الامانة

اذاعة مدرسية عن الامانة

تعد الأمانة من مكارم الأخلاق الرفيعه التى يجب أن يتصف بها الإنسان، حيث أن الإنسان الأمين يريد رضى الله سبحانه وكذلك أخذ الأجر العظيم على أمانته من الله سبحانة وتعالى، بعكس الخيانة تجعل الشخص من الأشخاص الغير موثوق فيهم كما يبتعد عنه الجميع، لذلك يجب الإنسان أن يتمسك بالصفات الطيبه كالأمانه حيث أنها ليس معناها حفظ المال فقط بل أن الأمانه لها الكثير من المعانى والأشكال.

أشكال الأمانه:

  • المحافظة على الصلاة وتأدية فروض الله عز وجل مع الإلتزام بالعبادات.
  • أيضاً الأمانه فى الحديث وعدم الكلام على شخص فى حالة غيابه بسوء.
  • تعتبر حاسه السمع والبصر من أحد أشكال الأمانة لذا يجب على الإنسان غض البصر عما حرم الله علية وعدم التصنت على الأخرين.
  • التبرع بالمال فى الأعمال الخيرية وعدم صرفها فى الأعمال السيئة كما يجب على الشخص جمع المال بالطرق المشروعة والبعد عن الأشكال الأخرى سواء السرقة أو النصب.

 صفات الشخص الأمين:

  • حماية العرض سواء عرضة أو عرض أهلة وعدم القيام بممارسة فعل الفواحش والبعد عن كل مايغضب الله عز وجل.
  • يتسم الشخص الأمين بحفظ السر وعدم إفشائة للأخرين.

تعرف عن: اذاعة مدرسية عن اللغة العربية

اذاعة مدرسية عن الامانة

اذاعة مدرسية عن الامانة

أفضل إذاعة مدرسية عن الأمانة:

وخير ما نبدا به يومنا كلام العزيز الحكيم ، ايات منزلات لتعكس بداخلنا نفحات ايمانية عطرة فمع نفحات ايمانية وسطور ربانية تتلوها الطالبة: 

قال تعالى : ” إنٌا عرضنا الأمانة على السٌموات و الأرض و الجبال فأبين أن يحملنها و أشفقن منها و حملها الإنسان إنٌه كان ظلوما جهولا”

صدق الله العظيم والآن مع أقوال سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم والتي تهدينا الي البر والرشاد والان مع الحديث النبوي والطالبة : 

قال رسول الله ــ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ـ : أدِّ الأمانة لمن ائْتمنك ولا تخن من خانك . وقال أيضا : ” لا إيمان من لا أمانة له ” .

صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم

الحكمة أن تضيف حياة الي سنواتك بدل أن تضيف سنوات الي حياتك والآن مع الحكمة والطالبة: 

كن للأمــــانة راعيــــــا لاللخيـــــــانة تســــــتكين

حتى ولــــو ســــــرا فكن للســـــــــر حافظه الأمين

النــــاس تعجب بالــــــــذي قد صـــــــانها في كــــل حين

وتبجـــــــل الشــــــخص الذي لم يفش ســــــرا …لايلــــــــين

أدى الأمـــــــانة راجـــــــــيا من ربنا كـــل الثـــــــــــــــواب

من خــــــــان أي امـــــــــانــــة حصد الهــــــلاك مع الخـــــــراب

فـــــــــــا الله يمـــــتحن العــــبـــاد والخـــــــــائنون لهم حســـــــاب

أما الأمـــــــــــين هــــو الــــــــــذي دومـــاً يـــفــــضـله الصحـــــــآب

ذا كنت لا تعلم فتعلم من هل تعلم والآن مع هل تعلم والطالب /…….انتصار…..

هل تعلم أن الأمانة التي في عنقك أشفق عليك من حملها الجبال والسموات السبع

هل تعلم أن الامانه صفة جميله حث عليها الدين وامر بها

اذاعة مدرسية عن الامانة

اذاعة مدرسية عن الامانة

ولكل صباح كلمة نبحر لكم فيها في موانئ المعرفة والعلوم وكلمة الصباح والطالبة :

الأمانة صفة جميلة حث عليها الدين وأمر بها، والإنسان الأمين محبوب عند الله وعند الناس, قال تعالى : { إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوماً جهولا } . وقال تعالى : { إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها

لقد أوجب الله علينا الأمانة ولّقب نبينا محمدـــ صلى الله علية وسلم ــ بالأمين وهو قدوتنا في حفظ الأمانة والتخلق بها ، فما أجمل أن يكون الإنسان أميناً ، وأن تكون الأمانة خلقاً دائماً له في معاملته مع ربه ، ومع نفسه ومع أهله ، ومع الناس جميعاً .

والأمانة أن نصون حواسنا من الحرام ، وأن لا نعتدي على حقوق الأخرين بأن نحفظ الودائع والأمانات كالأموال ، والأدوات المدرسية ،والمحافظة على ما في المدرسة من أثاث وأجهزةوكتب وأدوات والمحافظة على ما تقدمه لنا حكومتنا الرشيدة من خدمات جليلة ، ولنعلم أن من لا أمانة له لا إيمان له .

والان مع الطالبه,,   ,, في ذكر صور الامانه

1-قال صلى الله عليه وسلم وهو يحكي لأصحابه رضي الله عنهم : ” اشترى رجل من رجل عقاراً له ، فوجد الذي اشترى العقار في عقاره جرة فيها ذهب ، فقال له الذي اشترى العقار : خذ ذهبك مني ، إنما اشتريت منك الأرض ، ولم ابتع منك الذهب ، فقال الذي شرى الأرض ( أي : الذي باعها ) : إنما بعتك الأرض وما فيها ، قال : فتحاكما إلى رجل ، فقال الذي تحاكما إليه : ألكما ولد ؟ فقال أحدهما : لي غلام ، وقال الآخر : لي جارية ، قال : أنكحوا الغلام بالجارية ، وأنفقوا على أنفسكما منه ، وتصدقا “( )

2- ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم عن رجل من بني إسرائيل أنه سأل رجلاً من بني إسرائيل أن يسلفه ألف دينار ، فقال : ائتني بالشهداء أشهدهم ، فقال : كفى بالله شهيدا ، قال : فائتني بالكفيل ، قال : كفى بالله كفيلا ، قال : صدقت ، فدفعها إليه على أجل مسمى ، فخرج في البحر ، فقضى حاجته ، ثم التمس مركباً يركبها ، يقدم عليه للأجل الذي أجله ، فلم يجد مركباً ، فأخذ خشبة ونقرها ، فأدخل فيها ألف دينار ، وصحيفة منه إلى صحابه ، ثم زجج موضعها ، ثم أتى بها البحر ، فقال : اللهم إنك تعلم أني كنت تسلفت فلاناً ألف دينار فسألني كفيلا ، فقلت : كفى بالله كفيلا ، فرضي بك ، وسألني شهيداً فقلت : كفى بالله شهيداً ، فرضي بذلك ، وإني جهدت أن أجد مركباً أبعث إليه الذي له فلم أقدر ، وإني استودعكها ، فرمى بها في البحر حتى ولجت فيه ، ثم انصرف ، وهو في ذلك يلتمس مركباً يخرج إلى بلده .

فخرج الرجل الذي كان أسلفه ، ينظر لعل مركباً قد جاء بماله ، فإذا بالخشية التي فيها المال ، فأخذها لأهله حطباً ، فلما نشرها وجد المال والصحيفة . ثم أقدم الذي كان أسلفه فأتى بالألف دينار ، فقال : والله ما زلت جاهداً في طلب مركبة لآتيك بمالك ، فما وجدت مركباً قبل الذي أتيت فيه ، قال : هل كنت بعثت إلي شيء ؟ قال : أخبرك أني لم أجد مركباً قبل الذي جئت فيه *******. قال : فإن الله قد أدى عنك الذي بعثت في الخشية ، فانصرف بالألف دينار راشداً ( )

اذاعة مدرسية عن الامانة

اذاعة مدرسية عن الامانة

والان مع الطالبه    في ذكر فضل الامانه

إن الإنسان الأمين يحبه الله – تعالى – ويرضى عنه، كما يحبه رسوله- صلى الله عليه وسلم .

وقد أعد الله – تعالى – للإنسان الأمين منزلة عظيمة في الآخرة، وهى جنة الفردوس أعلى مراتب الجنة، قال تعالى :

“وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ (8) وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ (9) أُوْلَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ (10) الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (11)” (المؤمنون 8-11)

إن انتشار الأمانة تزيد الثقة والطمأنينة بين أفراد المجتمع، كما إنها تقوى المحبة والأخوة والتعاون بيننا .

والأمين يحبه الناس ويحترمونه، ويتعاملون معه، ويثقون به، أما غير الأمين فإنهم يبتعدون عنه، وقد حذرنا رسول الله- صلى الله عليه وسلم- من أن نكون غير أمناء فنصبح من ضعفاء الإيمان أو المنافقين فقال :

“آية المنافق ثلاث : إذا حدث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا اؤتمن خان” .

( رواه البخاري ومسلم )

والآن حان وقت الرحيل فلكم منا الشكر الجزيل على حسن استماعكم ، ولنا عليكم الدعاء بالتوفيق ، وهذا أقل شيء يمكن أن نقدمه لكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ……..فإن أجدنا وحوزنا كل مأملكم فقد فتحنا لهذه الإذاعة أبواباً ……و إن أسأنا فعذراً ليس نعرفكم الاّ كـراماً وإخواناً وأحباباً