اذاعة مدرسية عن العلم‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 08 يناير 2018 - 16:37 Sunday , 19 August 2018 - 07:43 اذاعة مدرسية عن العلم‎ Benefits-ginger.com‎
اذاعة مدرسية عن العلم‎

اذاعة مدرسية عن العلم، العلم هو وسيلة النجاح والتطور التي تنهض بالإنسان والمجتمع والتي تساعد علي التخلص من الجهل وترفع من مستوي شأن الإنسان في المجتمع، حيث أن العلم من الأمور التي تؤدي إلي البقاء في حياة ثقافية ورفهية أيضاً، وبالعلم يستطيع الإنسان تحدي جميع الصعوبات والوصول إلي أعلي الدرجات.

كما أن بفضل العلم والتكنولوجيا أختراع وسائل النقل السريعة والهواتف الذكية والأنترنت وهو من أسرع وسائل الأتصال كما جعل الكرة الأرضية قرية صغيرة جداً يسهل التواصل في كافة أنحاء العالم بدون مواجهة صعوبة، كما أن العلم هو طريق الخروج من الظلام ، والعلم يجعل صاحبة في مكانه عالية بين الناس ويعطي للإنسان الشعور بالفخر وعزة النفس.

تعرف عن: اذاعة مدرسية عن التفاؤل

اذاعة مدرسية عن العلم

اذاعة مدرسية عن العلم

أيضاً بفضل العلم ساعد في أختراع الأدواية والأجهزة الطبية الحديثة التي ساعدت في تقليل عدد الوفيات، كما أن العلم فريضة حثنا عليها الإسلام لأن العلم هو طوق النجاة التي يساعد الإنسان في التخلص من المشاكل والجهل والتقدم داخل المجتمع كما أنه يعود بفائدة علي الإنسان وعلي المجتمع يقول الله سبحانه وتعالى في إجلال العلماء وتعظيم قدرهم ” قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ “، كما يقول الرسول عليه الصلاة والسلام : ” طلب العلم فريضة على كل مسلمٍ ومسلمةٍ “، وذلك أكبر دليل علي فضل وعظمة العلم، لذلك يجب علينا جميعاً التمسك بالعلم وتعليم العلماء لأبناء المستقبل للوصول إلي المناصب العليا والنهوض بالمجتمع وتطورها، وسوف نوضح في مركز الفوائد العامة عن أفضل إذاعة مدرسية عن العلم.

تعرف عن:اذاعة مدرسية عن الام

اذاعة مدرسية عن العلم

اذاعة مدرسية عن العلم

إذاعة مدرسية عن العلم:

ليسَ هُناك ما هو أثمَل مِن العِلم في الإهتمام، حيثُ العلم عمُود أساس وإرتكاز في عالم الإبداع وفي عالم البحث عن النّهوض من الظلام إلى النور في العبقريّ الحِسان من القَول والفعل والتطوّر في كافة مجالات الحياة سواء تِلك المجالات السياسية أو المجالات الإقتصادية أو حتى الثقافية أو الإجتماعية تلك، والتي تتواكَب جميعها في المُحصّلة مُنتِجةََ قِمّة من قِمم العلم والتطوير والتحديث التي على غرارها نجِد أنّ الإقبال على التعلم كبير، وهو أمر ضورى وإلا فَلن يكُون هناك ثورة تَضُج فِي مُعترك الحياة للتخلص من الظلام والجهل والأمية والإنتقال إلى التطور والتحديث والإنسيابية في الحياة العلمية بعد أن باتَت مُتطوّرة بكُل المقاييس أو كما يَنبغي لها أن تكُون بتعدد الإهتمام وبتلاقِي الأوجه الباحِثة عن كمِِ هَائل من الأبجديات التعليمية والعلمية.

تعرف عن:اذاعة مدرسية عن البيئة

اذاعة مدرسية عن العلم

اذاعة مدرسية عن العلم

نَبقى وإياكم فِي بداية هذه الفَقرات مع آياتِِ عطرة من الذّكر الحكيم الذي يتلُوها علينا الطالب/ ـــــــــــ حاملاََ معه وفِي الآيات جُملة من الحضّ على العلم والتعليم.

القرآن

بسم الله الرحمن الرحيم

“اقرأ باسمِ ربِّكَ الَّذي خلَق (1) خلَقَ الإنسانَ من علَق (2) اقرأ وربُّكَ الأكرم (3) الَّذي علَّمَ بالقلَم (4) علَّم الإنسانَ ما لم يعلم (5)” العلق

صدق الله العظيم.

حديث شريف

وحول العلم نَبقى وعلى أبجديّاته نَقِف لنُحارب الزمن المُظلم، وحول حضّ الإسلام على العلم نبقي، وننتَقِل إلى حديث شريف والطالب/ ــــــــــ

(( مثل ما بعثني الله به من الهدى والعلم كمثل غيثٍ أصاب أرضاً؛ فكانت منها طائفةٌ طيبةٌ قبلت الماء فأنبتت الكلأ، والعشب الكثير، وكان منها أجادب أمسكت الماء، فنفع الله بها الناس؛ فشربوا منها وسقوا وزرعوا، وأصاب طائفةً منها أخرى إنما هي قيعانٌ، لا تمسك ماءً، ولا تنبت كلأً، فذلك مثل من فقه في دين الله، ونفعه ما بعثني الله به، فعلم وعلم، ومثل من لم يرفع بذلك رأساً، ولم يقبل هدى الله الذي أرسلت به )) متفقٌ عليه.

اذاعة مدرسية عن العلم

اذاعة مدرسية عن العلم

خَطّ الفلاسفة الكثير من أبجديات الحكمة التي تَتسلسَل وتَحمِل في طيّاتها الكثير من المفردات التي حَملها العديد من الأشخاص، نراها كما يُوردها لنا الطالب/ ـــــــــــ.

“العلم هو التطور السامي والأبدي لكافة المعارف العلمية والإنسانية والطبيعية”.

فِي هذه الإذاعة إخواني الطلاب كان لابُدّ من كلمة تخُص الإذاعة المدرسية التي نُحِيك لها أجمل الحكايات والقصص المُطوّلة والرمزية، والتي تهدف إلى تَجنِيد الكثير من الأفراد للتعرف على بيارق الأمر من العلم، والآن مع فقرة كلمة عن العلم والطالب/ ـــــــــ

الحياة مليئة بالعُلوم التي أنتجتها عقول البشر، والتي وهبها الله لكل تلك العقول من إلهامات وعلوم وحِكَم، فقد كانت أيادي العلماء تكتب وتَبحث في كُتب الأولين، فمنهم من يؤلف الكتب على ضوء ماعرفه ممّن سبقه، ومنهم من يُترجم علوم الامبراطوريات الإغريقية والفارسية وغيرها، والحضارات الغابرة.

العلم هو نِبراس الحياة، وهو النور الذي تَستضيء به البشرية، وتعرف حقوق خالقها سبحانه وتعالى، وحقوق العباد، وكيفية التعامل مع افراد المجتمعات سَواء في ألطر الدينية، أو الإقتصادية وتبادل المصالح، أو في الأُطر الإنسانية.

عندما فقَدت النفوس الكثير من التعلق بالله، أو فهمت الدين فهماً غير واضحاً، أو فهماً يزيد من التَعصّب الديني والتشدّد والتضليل، أرسلت الحملات تلو الحملات على المستضعفين في مشارق الأرض ومَغاربها تطمع في خيرات المساكين، والفلاحين وتحرق مزارعهم وتسرق خيراتهم، نعم إنّ العلم أمر ضروري فبدونه ترتع البشرية في مهاوي الردى، ومثالب الشرك والبدع، ولا تَعرف الطريق إلى من فطرها وخلقها.

اذاعة مدرسية عن العلم

اذاعة مدرسية عن العلم

العلم هو أساس التمدٌّن، والتطور، وهو أساس الرقي بالأمم، وليس صحيحاً أن التخلي عن الدين يؤدي إلى التطور، فديننا الإسلام يحث الناس على العلم والمعرفة قال الله تبارك وتعالى (أفلا يتفكرون) وقال سبحانه (قُل هَل يستوي الذين يعلَمُون والذين لا يعلَمُون)، وقال سبحانه: (يَرفعُ الله الذين آمنوا مِنكُم والذين أوتوا العلم درجات)، وقال سبحانه (وقل رب زدني علماً)، فالعلم في الإسلام غير مُحرّم، فلم نسمع يومََا في تاريخ الإسلام أنَّ ذو سلطان منع عالماً من علمه أو قتله من أجل علمه الصحيح، أما الباطل فلا شكّ أنّه مرفوض، ولو تأملنا في التاريخ لوجدنا أنَّ أوروبا قتلت بتشددها الثيوقراطي، وتسلط الكنيسة على رقاب العباد، فقد قتلوا غلليليو حرقاً بالنار وهو حي لأنّه تكلم في كروية الأرض، فالحمد لله الذي جعلنا مُسلمين موحدين لله العبادة وحده لا شريك له وناصرين لدينه وناشِرين للخير في أرجاء المّعمورة.

االنّهاية مُمتعة برفقتكم أصدقائي وزملائي، حيثُ أشكر مدير المدرسة المُوقّر والهيئة التعليمية كَذلك وكل الطلاب على أمل اللقاء في برنامج إذاعي آخر، كان معكم الطالب/ ــــــــــــ والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

كن إيجابى وشارك هذه المعلومة