خطبة عن الغدر والخيانة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 11 ديسمبر 2017 - 06:47 Sunday , 19 August 2018 - 11:54 خطبة عن الغدر والخيانة‎ Benefits-ginger.com‎
خطبة عن الغدر والخيانة‎

خطبة عن الغدر والخيانة ، الغدر والخيانة من أسوأ الصفات التي تتنافى تماما مع مبادئ وخُلُق الإسلام، ولأن الغدر والخيانة أصبح صفة كثير من الأشخاص في العصر الحالي كان لازماً أن يتم توجيه المسلمين إلى ضرورة نبذ هذه الصفات والابتعاد عنها، ولذلك فإننا على موقع مركز الفوائد العامة اليوم سوف نقوم بتقديم نموذج خطبة عن الغدر والخيانة

خطبة عن الغدر والخيانة

خطبة عن الغدر والخيانة

خطبة عن الغدر والخيانة

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

اللهم لك الحمد حمدا كثيرا طيبا فيه على كل ما أنعمت به علينا وأوليت

أما بعد

أيها المسلمون:

إن من أهم أهداف الشريعة الإسلامية دعوة الناس إلى التحلي بمحاسن الأخلاق والابتعاد عن الصفات والأخلاق القبيحة التي تطمس على القلب وتورث الكره والنفاق.

ومن أهم الصفات التي حذرنا منها الإسلام صفتي الغدر والخيانة؛ وإذا تدبرنا آيات القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة سوف نجد الكثير من أساليب التحذير من الغدر والخيانة لأنها صفات لا تليق بالمؤمن ولا يتصف بها إلا كل شخص خسيس مُفْلِس لا أمانة له ولا عهد.

وفي هذا الشأن يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز : “وإما تخافن من قوم خيانة فانبذ إليهم على سواءٍ إن الله لا يحب الخائنين” سورة الأنفال [آية: 58]، ويقول: “إن الله لا يحب من كان خواناً أثيما” سورة النساء [آية: 107].

ويقول رسول الله صل الله عليه وسلم: “آية المنافق ثلاث: إذا حدث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا أؤتمن خان”، ويقول: “أربعٌ من كن فيه كان منافقاً خالصاً، ومن كانت فيه خصلة منهن كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها؛ إذا حدث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا خاصم فجر، وإذا عاهد غدر”، ويقول صل الله عليه وسلم في حديث آخر: “أد الأمانة إلى من ائتمنك، ولا تخن من خانك”.

ويوجهنا رسول الله صل الله عليه وسلم إلى ضرورة تجنب أخلاق الغدر والخيانة والنفاق حتى عندما نكون في حالة حرب مع العدو، وقد ورد عن رسول الله في ذلك قوله: “اغزوا ولا تغلوا ولا تغدروا”.

أيها الناس:

إن الغدر والخيانة من صفات الكفار والمنافقين والمشركين وأعداء الدين، وعلينا أن نعي جيدا ونعرف أهم مواطن الخيانة حتى لا نقع بها

فمواطن الخيانة تشمل الخيانة بالقول مثل التحدث بالسوء عن الآخرين ووصفهم بصفات سيئة وإفشاء أسرارهم ونقض العهد، والخيانة الفعلية التي تنتشر بكثرة اليوم ومن أهم مظاهرها القتل والضرب والسرقة كسرقة المال أو سرقة الأرض، والسكوت عن الحق أيضا يعتبر أحد مواطن الخيانة.

ولذلك فعلينا كمسلمين أن نتخلص من أسباب الغدر والخيانة وهي أمراض القلوب المختلفة مثل الحقد والحسد وحب النفس وأن نتقي الله حق تقاته كي نحيا في مجتمع يسوده كل معاني الوفاء والإخلاص والأمانة.

أقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم وأسأله أن يطهر قلوبنا جميعا من النفاق، وأعمالنا من الرياء، وألسنتنا من الكذب، وأعيننا من الخيانة فإنه سبحانه يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور.

كن إيجابى وشارك هذه المعلومة