ملخص مدخل علم الاجتماع‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 03 يناير 2019 - 10:57 Friday , 18 January 2019 - 09:11 ملخص مدخل علم الاجتماع‎ Benefits-ginger.com‎
ملخص مدخل علم الاجتماع‎

ملخص مدخل علم الاجتماع، تتعدد العلوم التي يحتاج إليها الإنسان من أجل اكتساب المزيد من الخبرات ومواجهة التحديات والمشاكل بطريقة عقلانية، وكل علم يحتوي على الصفات التي تميزه وتكسبه طابع خاص به، يقدم مركز الفوائد العامة عن مدخل علم الاجتماع والنظريات الخاصة به.

علم الاجتماع

علم الاجتماع من العلوم الإنسانية التي تساعد في دراسة الظواهر الاجتماعية كما تبدو على أرض الواقع ليس الشكل الذي يفضله الجميع، تكون هذه الدراسة على هيئة جماعات أو مجتمعات خاصة ودراسة علم الاجتماع من العلوم الإنسانية التي تساهم في المساعدة في العديد من مجالات الحياة منها السياسة والتربية والطب وجميع العاملين في هذه المؤسسات للوصول إلى حل للمشكلات التي تواجه هذه المؤسسات.

تعريف جيمس فاندر: علم الاجتماع هو العلم الذي يقوم بدراسة السلوك وكيفية التفاعل الإنساني الذي يكون واضح في تفاعل الأفراد مع بعضهم، ويهتم علم الاجتماع بالأحداث الجارية بين الآخرين، ونوع النشاطات التي تحدث بينهم والعلاقات التي تساعد على نمو وتطور الحياة بينهم، ويهتم علم الاجتماع بالحفاظ على روابط الأشخاص.

تعريف ماكجي: علم الاجتماع هو الذي يهتم بدراسة النظام الاجتماعي السائد، الذي يعبر عن نمط الحياة السائد والمنتشر بين الأفراد في المجتمع، بداية من كيفية قيام الأعمال البسيطة بين الأفراد مثل قيام التعاون، إلى مجموعة العلاقات الاجتماعية بين الجماعات التي تخص المواقف السياسية ويتحدثون اللغة نفسها.

كيفية نشأة علم الاجتماع

اعتمد نشأة علم الاجتماع على يد عدد من العلماء العرب والأجانب، أولهم كان العالم عبد الرحمن ابن خلدون أول من كتب عن علم الاجتماع في كتابه مقدمة ابن خلدون وأطلق على هذا العلم اسم علم العمران البشري، وهناك المؤسسين الأجانب منهم العالم “أوجست كونت” مؤسس فكرة أول دراسة علمية متخصصة لعلم الاجتماع في القرن التاسع عشر 1838، وقد اعتمد المخطط الاجتماعي لهذا العلم وهو المخطط المثالي الذي قال أن جميع أنماط الحياة الإنسانية عند جميع الشعوب في أنحاء العالم قد مرة بالمراحل الثلاثة نفسها: المرحلة الدينية والمرحلة الفلسفية والمرحلة العلمية.

توصل أوجست كونت إلى عدد من النظريات الخاصة بعلم الاجتماع التي قسمت إلى نوعين هما: أولاً قوانين الثبات والنظام، ثانياً قوانين الحركة والتغير، وهذا العلم هو أول من أطلق على هذا العلم أسم الاجتماع “Sociology” كلمة تتكون من مقطعين اثنين هما “Socio” المجتمع و “logy” علم، وبالتالي علم الاجتماع هو علم دراسة المجتمعات بطريقة فعالة معتمدة على التجريد والعمومية.

موت أوجست كونت تم انحراف دراسة علم الاجتماع عن ما تم وضعه على يد كونت، حيث هناك بعض العلماء من ربط علم الاجتماع بعلم الجغرافيا، ومنهم ربطه بعلم الحياة والآخر استخدمه في دراسة علم النفس، ثم جاء دور عالم الاجتماع الفرنسي إميل دور كايم أحد تلاميذ كونت وزعيم المدرسة الفرنسية في علم الاجتماع الموجودة حتى الوقت الحاضر، حيث درس فيها الظواهر الاجتماعية والنظم وتوصل إلى العديد من قوانين ونتائج غاية في الأهمية، ومع نشأة الحرب العالمية الثانية انتقل المركز الأساسي لعلم الاجتماع إلى مكان جديد وهو الولايات المتحدة الأمريكية بسبب توسع الإمكانيات في هذا العلم، وانتشر علم الاجتماع من هذا الوقت في جميع دول العالم.

نظريات علم الاجتماع

  • نظرية الصراع: تقوم هذه النظرية على أن المجتمع يتكون من طبقات، حيث توجد طبقتان أساسيتان هما الطبقة البرجوازية هي الطبقة المسيطرة، والطبقة العيفة “البروليتارية” التي تعتمد على بيع ما تكسبه من القوت من أجل كسب المال، وهنا المجتمع يقوم على الصراع بين الطبقات من أجل السعي وراء المصالح، وهذه النظرية تعود إلى العالم كارل ماركس.
  • النظرية الوظيفية: نظرية الإجماع، هي الاتفاق بين الناس على القيم الأخلاقية والقيم الخاصة التي تساعد على المحافظة على النظام الاجتماعي، يرجع اهتمام هذه النظرية إلى تأسيس المجتمع وإضافة المعنى عليه، بدلاً من دراسة كيف يؤثر المجتمع على الأفراد والجماعات، وهذه النظرية من اختصاص دور كايم.
  • نظرية التفاعل الرمزية: التي تعرف باسم نظرية الفعل الاجتماعي، وتتضمن جميع الأفعال وأصغر الحركات التي يقوم بها الفرد أمام الآخرين، حيث يقوم الأنسان بالكثير والكثير من الأفعال وتعود هذه النظرية إلى العالم فيبر.

أهمية علم الاجتماع

  • يساعد علم الاجتماع على تأكيد العلاقات بين الأفراد والجماعات في المجتمع.
  • التعرف على تطور ونشأة واختلاف الحقائق الاجتماعية والتوصل إلى الحقائق التي تخصها.
  • فهم جميع القوانين التي تتحكم في الظواهر المجتمعية المختلفة.
  • معرفة المشكلات المجتمعية وتحليل هذه المشاكل التي تنتشر في المجتمع.
  • التوصل إلى حلول في ما يخص المشاكل الفلسفية والأخلاقية في المجتمع، مثل مشاكل القيم الإنسانية والاجتماعية والدينية.
  • تأكيد العلاقات بين ظواهر المجتمع، والتعرف على الوظائف الاجتماعية وكيفية تطويرها.
  • التعرف على أنماط السلوك المختلفة في المجتمع والدوافع الخاصة به.
  • التعاون بين المؤسسات المختلفة في المجتمع منها الديني والاقتصادي والأسري والسياسي والتربوي.
  • التعلم من جوانب المجتمع العلمية التطبيقية المختلفة، لأن دراسة السلوك أو النظام الاجتماعي تتطلب مراجعة الزمان والمكان المحددين، ثم دراسة الظواهر العامة فيه مثل الانحراف عن النظام السائد، وعوامل القوة التي تؤثر فيه، وبالتالي المساعدة على وضع خطة للتحكم والإصلاح.
  • يفيد علم الاجتماع في التعرف على الجانب التطبيقي الموجود في هذا العلم والمساعدة على تطويره في المجتمع.

تخصصات علم الاجتماع

  1. علم الاجتماع التربوي: يستخدم هذا النوع في البحث عن أهم الوسائل التربوية التي تساعد على ظهور شخصية مكتملة النمو، وتكون الأهمية الكبرى في هذا التخصص هو أن عملية التربية عملية تنشئة اجتماعية ترتبط ارتباط كبير بالظواهر الاجتماعية.
  2. علم الاجتماع الجنائي: الذي يهتم بأسباب الجريمة والعوامل التي أدت إلى انتشارها، يبحث في نسبة الجرائم المنتشرة وأنماط وأساليب هذه الجرائم، ومحاولة الربط بين التغير في معيشة الأفراد واختلاف الثقافات في المجتمع.
  3. علم الاجتماع البدوي: يتخصص هذا الفرع من علم الاجتماع بدراسة المجتمعات البدوية، وهي المجتمعات التي تنتقل من مكان لآخر من أجل الكلأ، وسيلتها الأهم في الحياة في المعيشة هي الرعي.
  4. علم الاجتماع الحضري: دراسة تأثير العيش في المدينة على الريف، وتأثير المدينة على أنماط السلوك والتفاعل بين الأفراد، وبالتالي البحث الدائم في نشأة وتفاعل الأفراد مع الحياة في المدينة.
  5. علم الاجتماع القانوني: من الاسم يمكن معرفة أن تخصصه في دراسة القانون وأنظمته، وعلاقة القوانين السائدة بالتركيب الاجتماعي.
  6. علم الاجتماع السياسي: الذي يدرس ويبحث في المتغيرات الاجتماعية التي تطرأ على المجتمع في تكوين السلطة السياسية والتأثير على نظام الحكم.
  7. علم الاجتماع الديني: تختلف الديانات في المجتمع، ولذلك ظهر هذا الفرع الذي يهتم بتحليل النظم والمذاهب الدينية المختلفة في المجتمع على تعدد العصور، ودرجة اختلاف البيئة الاجتماعية التي تحيط بالفرد في طريقة المعيشة وطريقة التفاعل.
  8. علم الاجتماعي الصناعي: الاهتمام بالتشكيل والتكوين الاجتماعي في التنظيمات الصناعية، ونوع العلاقات والتفاعلات الناشئة بينها وبين النظام الاجتماعي العام.
اقرأ:




مشاهدة 74