الرئيسية / صحة وجمال / متى يظهر فيروس سى في الدم بعد الاصابة

متى يظهر فيروس سى في الدم بعد الاصابة

متى يظهر فيروس سى في الدم بعد الاصابة ، يعتبر فيروس سي من الفيروسات التي تصيب الكبد وهو منتشر بكثرة على مستوى العالم، ونحن من خلال مركز الفوائد العامة سوف نعرف متى يظهر فيروس سي في الدم بعد الاصابة وما هي أسبابه وعلاجه وطرق اكتشافه

متى يظهر فيروس سى في الدم بعد الاصابة
متى يظهر فيروس سى في الدم بعد الاصابة

فيروس C

يعتبر فيروس سي أخطر نوع فيروس كبدي وبائي لأن اكتشافه يكون صعب لعدم وجود أعراض مرضية في بداية الإصابة، وعندما يصل الفيروس إلى الكبد يقوم بمهاجمة خلايا الكبد وعلى الفور ينشط الجهاز المناعي ليقوم بمهاجمة الفيروس بإنتاج الأجسام المضادة مما يؤثر سلبيا على صحة وخلايا الكبد ومع الوقت واستمرار الفيروس في الجسم دون علاج يضعف الجهاز المناعي ويتدمر الكبد وقد يحدث تليف وسرطان الكبد.

متى يظهر فيروس سى في الدم بعد الاصابة

عندما يدخل الفيروس إلى الدم يقوم بعمل نسخ لنفسه آلاف المرات وعندما ترتفع نسبة الفيروس في الدم يمكن هنا اكتشاف الإصابة عند عمل تحليل للدم

ونادرا ما تحدث أعراض في المرحلة الأولى من الإصابة بفيروس سي وإن حدثت فهي لا تدل على وجود الفيروس لأنها تتشابه مع أعراض بعض الأمراض الأخرى وتشمل:

  • الشعور بالإرهاق المستمر وعدم القدرة على القيام بالأنشطة اليومية المعتادة.
  • الدوار والغثيان والفقدان المفاجئ للشهية.
  • الشعور بآلام العظام وألم مثل ألم الكدمات في العضلات.

وعندما تتطور الإصابة يظل المريض لفترة طويلة قد تصل إلى شهر بدون أعراض حقيقية ولكن قد يشكو من:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم
  • الإعياء والخمول والغثيان
  • يصبح لون الجلد وكذلك لون العين أصفر نتيجة التأثير على نسبة Bilirubin في الدم.
  • ألم بالبطن في منطقة الكبد
  • آلام المعدة وعسر الهضم
  • الشعور بالضيق والتوتر بدون أسباب

وتشير الأبحاث العلمية إلى أن 90 بالمائة من الأشخاص المصابين بفيروس C لا تظهر عليهم أي أعراض خلال الستة أشهر الأولى من الإصابة ولذلك فإن فيروس سي يسمى بـِ (الفيروس الصامت)، وإذا تم اكتشاف وجود الفيروس مبكرا تكون فرص الشفاء منه كبيرة.

أسباب الإصابة بفيروس C

  • ينتقل الفيروس عن طريق نقل الدم من شخص مصاب بالفيروس إلى شخص سليم.
  • ينتقل من خلال الاتصال الجنسي وينتقل أيضا من الاستخدام المتكرر للسرنجات والإبر الملوثة.
  • أطباء التحاليل عرضة للإصابة بالمرض نتيجة التعامل المباشر مع دم الشخص المريض.
  • ومدمني المخدرات أيضا يكونوا أكثر عرضة للإصابة بالمرض نتيجة استخدام إبرة واحدة لأكثر من شخص.
  • عدم تعقيم الأدوات بشكل جيد في عيادات أطباء الأسنان.
  • استخدام الأدوات الشخصية للشخص المريض.
  • كما أن الإصابة بمرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) يؤدي إلى الإصابة بفيروس سي.
  • وقد ينتقل الفيروس أيضا أثناء الحمل من الأم إلى الجنين.
  • الخضوع المتكرر للغسيل الكلوي.

طريقة تشخيص فيروس C

  • يجب أن يقوم المريض بإجراء بعض التحاليل الهامة مثل وظائف الكبد وخصوصا إنزيمات الكبد SGPT و SGOT وكذلك إجراء تحليل الكشف عن وجود الفيروس Elisa وكذلك PCR الكمي والنوعي لتحديد وجود الفيروس من عدمه وتحديد نسبته في الدم أيضا.
  • وفي بعض الأحيان يقوم الطبيب بأخذ خزعة من الكبد لفحصها ومعرفة مدى الضرر الذي أصاب الكبد نتيجة الإصابة بالفيروس.

علاج فيروس C

  • يتم علاج التهاب الكبد الفيروسي عن طريق استخدام الأدوية العلاجية المضادة للفيروس للقضاء على الفيروس خلال ثلاثة شهور مثل الإنترفيرون، وهذه الأدوية تنجح في القضاء على الفيروس والتخلص منه ولكن لها آثار جانبية قوية كالشعور الدائم بالألم في الجسم والشعور بالضيق والاكتئاب وفقدان الكثير من مكونات الدم كخلايا الدم البيضاء والكريات الحمراء والصفائح الدموية وانخفاض نسبة الهيموجلوبين وبالتالي الشعور الدائم بالوهن.
  • في الحالات المتأخرة التي يكون فيها الكبد قد تدمر بشكل كامل يكون الحل هنا هو إجراء عملية زراعة كبد وهي تعد عملية من أصعب العمليات الجراحية، وبعد إجراء العملية يصف الطبيب للمريض بعض الأدوية التي تقضي على الفيروس وتقوي الجهاز المناعي حتى لا يتعرض للإصابة بالفيروس مرة أخرى.

الوقاية من فيروس C

  • قم بعمل فحص دوري كل ثلاثة شهور على الأقل حتى إذا كان هناك إصابة بالفيروس يتم اكتشافها مبكرا وعلاجها.
  • عند الخضوع لنقل الدم يجب أن يتم تحليل الدم أولا والتأكد من خلوه من الفيروس.
  • الاهتمام بالنظافة والبعد عن مصادر التلوث يحمي من الإصابة بالفيروس.
  • وعلى أطباء التحاليل الطبية أخذ الاحتياطات اللازمة عند التعامل مع دم شخص مصاب بالفيروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *