ذاكرة الأطفال 11 طرق لتقوية ذاكرة الأطفال‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 12 يناير 2019 - 12:14 Friday , 18 January 2019 - 09:11 ذاكرة الأطفال 11 طرق لتقوية ذاكرة الأطفال‎ Benefits-ginger.com‎
ذاكرة الأطفال 11 طرق لتقوية ذاكرة الأطفال‎

طرق تقوية ذاكرة الأطفال، الأطفال هم البناء لمستقبل مشرق، والتعلم من أهم خصائص تنمية الأطفال، ولكن يوجد أطفال غير قادرين على التعلم بسبب الذاكرة الضعيفة التي لا تساعد على تذكر المعلومات والاستذكار الجيد، يقدم مركز الفوائد العامة طرق تساعد على تقوية ذاكرة الأطفال بشكل طبيعي.

ضعف ذاكرة الأطفال

يعاني الكثير من مشكلة ضعف الذاكرة التي قد ينتج عن التغذية الغير صحية، أو عدم اتباع نظام معين في الأعمال اليومية، وعدم ممارسة التمارين الرياضية، وفي حالة الأطفال تظهر مشاكل ضعف الذاكرة في القدرة على الحفظ والمذاكرة، الذي يكون ناتج عن ضعف في تخزين المعلومات، مما يزيد من الحالة النفسية سوءاً منها الإصابة بالقلق والتوتر من الفشل، وهنا يجب على الوالدين اللجوء إلى استشاري يساعد على تنمية الذكاء لدى الطفل وحل المشكلة.

تعريف النسيان: هو التعرض إلى فشل كلي أو جزئي في تذكر معلومات موجودة في الذاكرة، والنسيان قد يكون مؤقت أو دائم، في جميع المعلومات أو بعضها فقط.

تعريف التذكر: هو العملية العقلية التي يقوم بها الفرد تتضمن تخزين المعلومات والمعرفة الماضية في العقل لفترة من الوقت، أيضاً يشمل التذكر: حفظ المعلومات والقدرة على استرجاعها وتذكرها عند الحاجة إليها، والعلاقة بين التذكر والدوافع قوية حسب رأي العلماء، حيث أكدت الأبحاث أن تعزيز عمل الذاكرة يكون أكثر فعالية في حالة زيادة دافع الطفل في التعلم والمعرفة.

طرق تقوية ذاكرة الطفل

  1. ممارسة التمارين الرياضية، يساعد ممارسة الطفل لأنواع من التمارين مثل السباحة، الجري، كرة القدم إلى تحسين الدورة الدموية في الجسم، مما ينشط من وظائف الذاكرة وتحسينها.
  2. تقليل تناول الطفل من الأطعمة الضارة التي تحتوي على مواد دسمة و سكريات كثيرة، لأنها تسبب الخمول في نشاط العقل وتقليل التركيز.
  3. التكرار المستمر، الاعتماد على التكرار للأنشطة والأشياء والمواد التي يجب على الطفل تعلمها، يساعد على سهولة التذكر.
  4. منع استخدام الطفل الأجهزة الإلكترونية مثل الهاتف المحمول والحاسب الآلي، لأن زيادة الاعتماد عليه يسبب ضعف الذاكرة.
  5. الاعتناء بمواعيد نوم الطفل، يحمي من ضعف الذاكرة والنسيان، مما يحسن من عملية الاستيعاب في اليوم التالي وتعزيز وظائف الدماغ.
  6. عدم اتباع أسلوب الحفظ والتلقين لدى الطفل، ولكن يفضل اتباع أسلوب الفهم الجيد والاستيعاب خلال المذاكرة، مما يزيد من ترسيخ المعلومات والمعرفة في العقل.
  7. تناول الطفل الأطعمة الصحية التي تنشط من عمل الذاكرة، مثل الخضروات والفواكه والبقوليات والأسماك منها التونة والسالمون، الألبان ومنتجاته والمكسرات.
  8. أن يحتوي النظام الغذائي للطفل على وجبات متوازنة من المعادن والفيتامينات والألياف الغذائية، والكربوهيدرات والبروتينات.
  9. القراءة المستمرة، حيث أن الانتظام على قراءة الأم للطفل بصوت مرتفع يساعد في تنمية وظائف الذاكرة.
  10. الامتناع عن تناول الطفل السكريات والمشروبات الغازية والمصنعة، لأنها تحتوي على كمية كبيرة من الألوان الصناعية والمواد الحافظة.
  11. بدلاً من الاعتماد على مشاهدة الرسوم الإلكترونية، يفضل مشاهدة البرامج الوثائقية والأفلام الهادفة، حيث تسبب أفلام الكرتون إعاقة في عملية التفكير ووظائف العقل مما يسبب النسيان.

ألعاب وتمارين تقوي ذاكرة الطفل

  • لعبة الصفات: حيث تقول الأم أحد الصفات إلى الطفل وتطلب منه معرفة عكسها، مثل سعيد – غاضب، حار – بارد.
  • الرسم: طلب المدرس أو الأم من الطفل رسم بعض الحيوانات المعروفة أمامه مثل البقرة أو الحصان أو وردة، يمكن وضع رسمة أمام الطفل وطلب منه رسمها أو ما يشبهها، أو رسم الاشكال الهندسية المعروفة مثل الدائرة أو المعين والمربع.
  • لعبة الأحرف والكلمات: اختيار أحد الحروف العربية، ويقوم الطفل بكتابة بعض الكلمات التي تبدأ بهذا الحرف المقصود، بحيث تتضمن الكلمات اسم بنت، ولد، جماد، حيوان وبلد.
  • لعبة الأصوات: حيث يسمع الطفل صوت أحد الحيوانات أو الآلات المشهورة، وتطلب الأم منه أن يقلدها، أو يسمع الصوت ويوضح اسم الصوت.
  • العد التصاعدي والتنازلي: إعداد مجموعة من الأرقام العشوائية تصاعدياً أو تنازلياً، وتطلب من الطفل التفكير  وترتيب الأرقام بشكل صحيح.

أطعمة تقوي ذاكرة الأطفال

بالإضافة إلى التمارين والطرق البسيطة التي تساعد على تقوية الذاكرة للأطفال، يجب الاعتماد على أنواع من الأطعمة الصحية الغنية بالعناصر الغذائية من الفيتامينات والمعادن وغيرها من العناصر التي تؤثر على وظائف الدماغ، وتعزز الذاكرة والجسم أيضاً، ومن أهم الأطعمة التي تفيد وظائف الدماغ:

  • حبوب الشوفان: من أهم الحبوب التي تمد الدماغ بالطاقة، حيث يحتوي الشوفان على فيتامين B، وفيتامين E والزنك الذي يعزز وظائف الدماغ.
  • زبدة الفستق: من الأطعمة التي تجذب اهتمام الأطفال بسبب الطعم المميز، تحتوي على نسبة عالية من فيتامين E، من مضادات الأكسدة التي تحمي الغشاء العصبي، تحتوي على زبدة الفول على عنصر الثيامين الذي يفيد الدماغ.
  • تناول البيض: من الأطعمة الغنية بالبروتينات، يمتلك صفار البيض نسبة من عنصر الكولين، جميع هذه المواد تساعد في علاج ضعف الذاكرة.
  • أسماك “التونة والسلمون”: تحتوي على نسبة عالية من الأحماض الدهنية الأوميجا 3، تعمل على تعزيز نمو الدماغ والخلايا العصبية، تحسين وظائف الذاكرة مما يزيد من المهارات العقلية لدى الأطفال.
  • اللحم البقري: يساعد على زيادة الطاقة في وظائف الدماغ والتركيز من خلال نسبة الحديد الموجودة في اللحم، وعنصر الزنك في عملية التذكر.
  • الألبان ومنتجاته: الحليب وجميع منتجاته من العناصر التي تمد الجسم بفيتامين B الذي يدخل في نمو أنسجة الدماغ والمخ، وظائف السيالات العصبية والإنزيمات، فيتامين D الذي يحتاج إليه الأطفال.
  • الخضروات الطازجة: الخضروات من أهم مصادر مضادات الأكسدة التي تقوي الذاكرة، منها الطماطم والقرع، الجزر والسبانخ.
  • الفواكه الحمراء: مثل الأفوكادو، التوت البري، الفراولة، والعنب الأحمر والكرز، الغنية بفيتامين C ومضادات الأكسدة وهي من العناصر الهامة لصحة الطفل وتنمية الذكاء وتقوية الذاكرة.
  • الحبوب الكاملة: تمد الجسم بفيتامين B الذي يعزز وظائف الجهاز العصبي، وعنصر الجلوكوز يزيد من الطاقة في الدماغ، وبالتالي علاج ضعف الذاكرة لدى الأطفال.
  • الفاصولياء والفول: من العناصر الغذائية الهامة في تعزيز مستويات الطاقة في الدماغ وتقوية الذاكرة، حيث تحتوي على الكربوهيدرات، البروتينات، المعادن والفيتامينات والأحماض الدهنية والألياف الغذائية.

الانتظام على استخدام الطرق البسيطة في توصيل المعلومات إلى الطفل، تناول الأطعمة الصحية والامتناع عن الأطعمة الضارة، البحث عن دوافع الطفل للتعلم وتنميتها، مع ربط ما يتعلمه الطفل بالبيئة المحيطة يساعد على تنمية الطفل في التعلم وتقوية الذاكرة وتحسين الأداء في الحياة اليومية.