زوجات الرسول في الجنة 13 زوجة للنبي محمد في الجنة‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 06 مايو 2017 - 14:20 Tuesday , 18 December 2018 - 16:26 زوجات الرسول في الجنة 13 زوجة للنبي محمد في الجنة‎ Benefits-ginger.com‎
زوجات الرسول في الجنة 13 زوجة للنبي محمد في الجنة‎

زوجات الرسول في الجنة ،رسولنا الكريم علية أفضل الصلاة والسلام تزوج ثلاثة عشرة زوجة تم تشريفهم بلقب أمهات المؤمين رضوان الله عليهم، لم يتزوج الرسول أشرف الخلق أجمعين بهم كما يردد الكثير من الملحدين بسبب نزواتة أورغبتة في الزواج وإنما كانت هناك مجموعة من الأسباب التي دفعتة للزواج بهن وكل هذة الأسباب كانت في صالح الدعوة الإسلامية ، زوجات الرسول في الدنيا سوف يكونون زوجاتة أيضاً في الدار الآخرة وهناك مجموعة من الأحاديث والتفاسير التي تؤكد علي وجود زوجات أخري للنبي في الجنة غير زوجاتة الثلاثة عشر، سوف نتعرف علي زوجات الرسول في الجنة من خلال هذة المقالة :

زوجات الرسول في الجنة :

ذكرنا أن رسولنا الكريم تزوج ثلاثة عشر مرة ، سوف نتطرق إلي أسماء زوجت النبي في الدار الدنيا ونتحدث عن الظروف التي تزوجهم بها،زوجات الرسول في الجنة هم خديجة بنت خويلد، سودة بنت زمعه ، عائشة بنت أبي بكر ،حفصة بنت عمر، زينب بين خزيمة، أم سلمة هند بنت أبي أمية ،زينب بنت جحس، جويرية بين الحارث، مارية بنت شمعون ، أم حبيبة بنت أبي سفيان ،ميمونة بين الحارث ، صفية بنت حيي بن أخطب.

كيف التزم بالصلاة 4 نصائح جوهرية تساعدك علي الإلتزام بالصلاة

زوجات الرسول في الجنة

زوجات الرسول في الجنة

هناك مجموعة من العلماء تختلف حول عدد زوجات الرسول علية أفضل الصلاة والسلام والكثير من العلماء يجمعون أن الرسول تزوج من إحدي عشر زوجة ، وهناك نساء خطبهن الرسول ولكنه لم يدخل بهن ، وقد توفيت زوجتان من نساء الرسول في حياتة.

1- زوجة الرسول الأولي هي خديجة بنت خويلد وهي أول من آمن بالرسول وكانت في الأربعين من عمرها عندما تزوجها الرسول الكريم وقضي حوالي خمس وعشرون عاماً مع السيدة خديجة، كانت لها مكانة خاصة عند النبي وكان يحبها وساعدتة كثيراً عن طريق إعطاء المال له وساعجها أيضاً في تقدم تجارتها وكانت أقرب زوجة للرسول.

2- سودة بنت زمعة هي ثاني نساء النبي وكانت معروفة بإيمانها الشديد وحبها لمساعدة الفقراء والمساكين وتوفيت في عهد سيدنا عمر بن الخطاب عن عمر 54 عاماً.

دعاء للتوفيق في العمل أفضل 7 أدعية لكسب الرزق والمال

زوجات الرسول

زوجات الرسول

3- الزوجة الثالثة لرسولنا الكريم هي عائشة رضي الله عنها وكانت من أحب الزوجات إلي قلب الرسول الكريم بعد السيدة خديجة، وكان الرسول يحب أن يستشيرها دائماً في أمور الدين والدنيا، كانت السيدة عائشة أصغر النساء التي تزوجها الرسول تزوجها وهي في العاشرة ولكنه دخل بها وهي في السادسة عشر من عمرها ومات الرسول وهي تبلغ من العمر ثمانية عشر.

4- حفصة بنت عمر بن الخطاب الزوجة الرابعة لرسولنا الكريم  وكانت أول من هاجرت مع الرسول وكانت من أوائل النساء التي حفظت القرآن الكريم وكانت تساعد المسلمين دائماً بالأموال.

5- الزوجة الخامسة لرسولنا الكريم هي زينب بنت خزيمة وتوفت في وجود الرسول الكريم وكانت من أمهات المؤمين المعروفين بحبهم لرسول الله وكانت تساعدة دائماً في نشر الإسلام.

6- أم سلمة هند بنت أبي كانت من النساء الجميلات وكانت الرسول دائماً ما يستشيرها دائماً في أمور الغزوات وأشارت علي الرسول في صلح الحدبية وبشرها رسولنا الكريم بأنها واحدة من نساء الجنة وكانت أخر من توفي من نساء النبي علية أفضل الصلاة وأتم التسليم.

زوجات الرسول في الجنة

زوجات الرسول في الجنة

7- زينب بين جحش الزوجة السابعة للرسول كانت من أكثر نساء المؤمنين تقي وروع وإمتثال لأوامر الله سبحانة وتعالي.

8- جويرية بنت الحارث هي ثامن أمهات المؤمنين وتزوجها الرسول بعد غزوة المصطلق وبعد زواج الرسول منها أطلق صراح حوالي مئة من رجال قبيلتها.

9- أم حبيبة بين أبي سفيان هاجرت مع الرسول الكريم إلي الحبشة وكان أبوها مشرك ويحكي أنها رفضت أن يجلس علي فراش زوجها النبي إكراماً له.

10- صفية بنت حيي هي الزوجة العاشرة لرسول ورسولنا الكريم قبل موتة أشاد بصدقها وهو علي فراش الموت.

11- الزوجة الحادية عشر لرسولنا الكريم هي ميمونة بين الحارث وأسماها الرسول الكريم بهذا الإسم لشدة إيمانها.

12- الزوجة الثانية عشر للرسول هي مارية القبطية وأنجب منها القاسم وعبد الله وإبراهيم ولكنهم ماتوا جميعاً وهم صغار.

زوجات الرسول في الجنة

زوجات الرسول في الجنة

وهناك مجموعة من الأحاديث ذكرت أن النبي علية أفضل الصلاة والسلام سوف يكون له زوجات في الجنة أخريات غير أمهات المؤمنين مثل مريم العذراء  وأسيا زوجة فرعون وكلثوم وهي أخت موسي علية السلام،عن ابن عباس رضي الله عنه إذ قال، أنّ سيدنا محمد كان عند خديجة رضي الله عنها عندما أتاها الموت، وقال لها: (يا خديجةُ إذا لَقِيتِ ضَرَائِرَكِ فَأَقْرِئِيهِنَّ مِنِّي السلامَ، فقالتْ: يا رسولَ اللهِ وهل تَزَوَّجْتَ قَبلي؟ قال: لا ولَكِنَّ اللهَ زَوَّجَنِي مريمَ بنتَ عِمْرَانَ، وآسِيَةَ امرأةَ فرعونَ، وكَلْثُمَ أُخْتَ مُوسَى).

هناك بعض العلماء يؤكدون علي صحة هذا الحديث الشريف ويؤكدون أن مريم وأسيا وكلثوم سوف يكونون زوجات الرسول في الجنة وهناك البعض لأخر يري أنها مجردأحاديث ضعيفةولا يجب الإعتماد عليها.